c.t.of islam
مرحبا بك في المنتدى * إذا كنت عضوا فتفضل بالدخول * وإذا كنت زائرا فنرجوا أن تتكرم وتسجل في عالمنا *
المنتعة والمرح كلها في منتدانا فتفضلوا بالدخول

c.t.of islam

إبداع . شباب . الإسلام
 
الرئيسيةالأعضاءالتسجيلدخول
بمناسبة شهر رمضان الكريم تهنئ إدارة المنتدى كل أعضائها الكرام بهذا الشهر الكريم وتتمنا لهم صيام مقبولا وإفطارا شهيا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» أسماء البنات في نظر الشباب
السبت يوليو 31, 2010 12:31 am من طرف abdou

» تاريخ المنتخب الجزائري
الجمعة يوليو 30, 2010 11:39 pm من طرف abdou

» الأرقام باليابانية
الجمعة يوليو 23, 2010 4:37 pm من طرف abdou

» مهـــــــــــــــــــم يـــــــــــــــــا أولاد 2010
الأربعاء يونيو 16, 2010 2:09 pm من طرف abdelbassit92

» الطابق الثالث
الأربعاء يونيو 16, 2010 2:06 pm من طرف abdelbassit92

» اسئلة للاعضاء
الجمعة أبريل 30, 2010 1:33 am من طرف abdelbassit92

» خذوا الحكمة من أفواه المشاهير
الخميس أبريل 01, 2010 8:46 pm من طرف abdelbassit92

» أجوبة غبي في إختبار ....رايح تضحك إتفضل
الخميس أبريل 01, 2010 8:34 pm من طرف abdelbassit92

» I am sorry STAR
الخميس أبريل 01, 2010 8:27 pm من طرف abdelbassit92

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 لعوبي الطيب ... سبب تلف الأسنان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
star
الأعضاء المتميزون
الأعضاء المتميزون
avatar

انثى عدد المساهمات : 259
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/06/2009
العمر : 26
الموقع www.ctofislam.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: لعوبي الطيب ... سبب تلف الأسنان   الإثنين يوليو 20, 2009 11:00 pm


أطباء الأسنان يحذرون من جرثومة ''الهيلوباكتاربيلوري'' المتسببة في ظهور خلايا سرطانية كشف طبيب الأسنان لعوبي الطيب، بأن أمراض تسوس الأسنان تنخر المجتمع الجيجلي، لا سيما سكان المناطق الساحلية على غرار زيامة منصورية، العوانة، عاصمة الولاية، القنار وسيدي عبد العزيز، وبنسبة أقل البلديات النائية والجبلية، حيث يعاني أزيد من %70 من إجمالي التعداد السكاني لولاية ججيل المقدر بأزيد من 600 ألف نسمة من الإصابة بمختلف أمراض تسوس الأنسان
وهناك الآلاف من الرجال والنساء تساقطت أسنانهم لعدة عوامل مما جعل الطاقم الإصطناعي الجزئي أو الكامل يغزو أفواه أحفاد وحفيدات الملكة مزغيطان. وأضاف لعوبي بأن 90% من المرضى مصابون إما في الضرس الأولى أويعانون من تسوس القواطع العلوية، إضافة إلى أمراض اللثة وغيرها. وعن أسباب هذه الظاهرة، لا سيما تساقط أسنان الجيجليي وتفاقمها في السنوات الأخيرة، رغم انتعاش المستوى المعيشي فقد التقت ''الفجر'' بكل من جراحي الأسنان بوالدين عمر، ولعوبي الطيب من الطاهير، بن أعمر رضا من جيجل، شنوفي ومخلوف ريمة من الميلية.. والذين أكدوا جميعهم بأن هذه الظاهرة لها عدة عوامل يأتي في مقدمتها إرتفاع نسبة الرطوبة بالمناطق الساحلية للولاية، وكذا ملوحة مياه الشرب بشبكة تزويد عاصمة الولاية إلى غاية التسعينيات، والتي كانت نسبة الملوحة مرتفعة فيها، إضافة إلى نقص كبير لمادة الفليور، هذه المادة المهمة التي تقوم بتثبيت الكالسيوم في عظام الجسم، كما أن نقص هذه المادة في مياه المنطقة يؤثر سلبا على المحاصيل الزراعية الخاصة بالخضروات والفواكه والتي تكون هي الأخرى منقوصة من هذه المادة•


الإعتماد على العجائن •• واستهلاك المشروبات الغازية يؤدي لهشاشة الأسنان
ويضيف المختصون أن نوعية النظام الغذائي المعتمدة من طرف العائلات الجيجلية ساهم بشكل ملحوظ في هشاشة أسنانهم، حيث دخلت الأسرة في تقشف اقتصادي سلبي ونمط استهلاكي مبني على الوجبات السريعة واعتماد الأكثرية على استهلاك المشروبات الغازية والعصير الإصطناعي الذي يحتوي أحماضا حافظة تؤدي إلى تآكل الطبقة الواقية للأسنان، والإعتماد أيضا على العجائن والإبتعاد عن الأغذية الغنية بالألياف، مما يزيد من التخمر على الأسنان الشيء الذي يؤثر على الطبقة العاجية ، مع العلم أن الأغذية الغنية بالألياف الخضروات والفواكه زيادة على أنها غير قابلة للتخمر تقوم بعملية تنظيم ميكانيكي للأسنان• من جهة أخرى استهلاك المشروبات الغازية وخاصة الكحولية تؤثر سلبا على هشاشة السن وتعريها، دون الحديث عن الأهمية الكبرى لقلة المجتمع المعاصر استهلاكه للمواد اللبنية و الحليبية الطبيعية وكذا الرضاعة الطبيعية للأطفال، وعوامل نظافة وغسل الأسنان دوريا، والأكل المتواصل وخاصة بين الوجبات الغذائية الثلاثة دون غسل الأسنان، يضيف الأخصائيون•


الأطباء يحذرون من ظهور خلايا سرطانية وأمراض القلب والمعدة
من جهة أخرى، حذر طبيب الأسنان بوالدين عمر من المؤسسة العمومية الجوارية بشرقة من مخاطر الجرثومة المسماة ''الهيلوباكتاربيلوري'' والتي تفضل التكاثر دائما في منطقة بين اللثة والأسنان، وهذه الجرثومة اللاهوائية التي تنتج عن عدم اعتناء الفرد بأسنانه من حيث النظافة الدورية أوالمتابعة الطبية يتم ابتلاعها مع الأكل واللعاب، لتذهب للمعدة، وتتغذى بالفيتامين (ب 12) ، وعندما يلتهم الجرثومة هذا الفيتامين من جسم الإنسان يؤدي إلى العديد من الحالات منها القلق، الغازات المعوية، التعب، والوهن، كما تعتبر الجرثومة المذكورة السبب المباشر لتقرح المعدة والأمعاء، وكذا ظهور خلايا سرطانية• من جهته طبيب الأسنان بن أعمر رضا، صاحب عيادة خاصة بحي الفرسان أشار بأن هذه الجرثومة المسؤولة عن تسوس الأسنان تؤدي بصورة مباشرة إلى التهاب اللوزتين وظهور أمراض القلب المختلفة، وهو ما يعني بأن الإعتناء بصحة الأسنان هو المحافظة على حيوية وصحة كل أعضاء الجسم•


مسكن الآلام ''ديونطالفيك'' يؤدي للسكتة القلبية والبيلوبوطاك يهدد الأسنان
وعن تصريحات البروفيسور غضبان نادية، المختصة في جراحة الأسنان بقسنطينة، خلال الملتقى الجهوي لأمراض الأسنان بجيجل، والتي قالت إن مسكن الآلام المسمى ''ديونطالفيك'' وهو دواء مختلط ومستعمل من طرف أطباء الأسنان وجراحة العظام، فإن له مضاعفات خطيرة على صحة المريض، حيث يصاب الجسم بتسمم جد مرتفع بسبب المواد الكيميائية المكونة له وحينها لا يستطيع الجسم طرح تلك المواد مما يؤدي إلى الإصابة بالتسمم والذي يوصل إلى غاية السكتة القلبية، وأن هذا المنتوج تم سحبه من الدول الأوروبية، وكذا المنتوج الصيدلاني المسمى ''بيلبوطاك'' والمستعمل في ترميم الأسنان من خلال تحنيط السن وإتلاف العصب، ويؤدي استعمال أطباء الأسنان لهذه المادة إلى إصابة السن المعالجة بالتعفن والتساقط. وقد طالبت في السابق الأستاذة غضبان من السلطات الجزائرية سحب الدوائين من السوق الجزائرية. وقد أشار مجموعة من جراحي الأسنان الذين تحدثنا إليهم كالدكتور فريد كينيواربحي الفرسان بجيجل، والذي تمكن مؤخرا من النجاح في تقنيات جديدة تعد الأولى على مستوى الشرق الجزائري في غرس الأسنان، بأنه لا يستعمل في عيادته بتاتا '' البيلبوطاك'' لأن أبحاثه وتجاربه أثبتت خطورته رفقة دواء الديكلوفيناك• من جهته، بوالدين عمر، أشار بأن منتوج البيلبوطاك المستعمل في ترميم الأسنان لدى أغلب عيادات الخواص ينتج عنه مضاعفات خطيرة تنتهي بسقوط السن المعالجة، وهي معلومات تلقاها ذات الطبيب خلال حضوره لمختلف الملتقيات التكوينية بالخارج. الطبيب بن أعمر رضا هو الآخر اعتبر منتوج البيلبوطاك عديم الفعالية ويستعمل في الحالات الاستعجالية، إلا أن نتائجه دائما سلبية، مؤكدا أن التربصات والتكوينية التي حضرها في الخارج لا تسمع باسم هذا المنتوج والموجه أصلا لدول العالم الثالث، فحتى تونس والمغرب خالية أسواقها من هذا المنتوج، وهو نفس انطباع الطبيب لعوبي من الطاهير. أما طبية الأسنان خلوف ريمة بالميلية، فقد أشارت في حديثنا معها بأنها تستعمل يوميا مادة '' البيلبوطاك'' لزبائنها سيما عندما يتعلق الأمر بتحنيط العصب، وإزالة الآلام الحادة التي يتقدم بها الزبون لعيادتها، مشيرة بأنه أعطى نتائج إيجابية ولم تسجل بعد أية مضاعفات تذكر، وأن هذه المادة فعالة وسريعة الفعالية•


أطباء الأسنان يتهمون الحلاقين بنقل الأمراض المعدية
وعن تصريحات رئيس الجمعية الوطنية للإلتهاب الفيروسي، الذي قال إن 60% من الإصابات تحدث على مستوي عيادات جراحة الأسنان بسبب نقص التعقيم والنظافة وعدم الإهتمام بالأجهزة وتقنيات التطهير، فقد أشار أغلب الأطباء الذين تحدثنا إليهم بأن جراحي الأسنان يقومون بمهنتهم عى أحسن ما يرام وفق الضمير المهني لكل واحد، وإن كانت القاعدة لا تخلو من الإستثناء، إلا أنهم أشاروا إن شفرات الحلاقة وأدواتها لدى الحلاقين أهم أسباب نقل الأمراض المعدية، إضافة إلى جهاز ''الفيبروسكوبي'' المستعمل لدى أطباء الجهاز الهضمي، دون الحديث عن أماكن عمومية أخرى تسهل فيها علمية إنتقال المرض من شخص لآخر سواء عن طريق الإتصال المباشر أو غير المباشر•
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لعوبي الطيب ... سبب تلف الأسنان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» احمرار العين وعلاجه
» (( النزيف ــ من الأنف والأذن والفم ))
» - التواء رسغ اليد :
» صداع الرأس انواعه علاجه أسبابه نصائح
» وفاة داودي عبد الحي با تبلكوزة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
c.t.of islam :: منتدى الطب :: منتدى الطب البشري-
انتقل الى: